ما هي وصية الله العاشرة؟

لا تشته مقتنى غيرك

 

بمَ تأمر وعمَّ تنهى الوصيّة العاشرة؟

هذه الوصيّة تُكمّل الوصيّة السّابقة. وهي تطلب موقفًا داخليًّا من الاحترام للعلائق مع مُمتلكات الآخرين. وهي تنهى عن الطّمع والجشع المفرط في ما يعود للآخرين، والحسد الّذي يُثير الحزن حيال مال الآخرين والرّغبة الجامحة في امتلاكه.

ماذا يطلب يسوع في شأن فقر القلب؟

يطلب يسوع من تلاميذه أن يفضّلوه، هو، على كلّ شيء وكلّ إنسان. فالزّهد في كثرة الأموال بروح الفقر الإنجيليّ، وتسليم الذّات لعناية الله الّذي يُحرِّرنا من القلق في شأن الغد، يُهيِّئان لِتطويبة “المساكين بالرّوح، لأنّ ملكوت الله لهم” (متّى 3:5).

ما هي أعظم رغائب الإنسان؟

أعظم رغائب الإنسان هي أن يُعاين الله. هذا هو الصّراخ المُتصاعد من كيانه كلّه: “أريد أن أعاين الله“. فالإنسان يُحقّق سعادته الحقيقيّة والكاملة في رؤية وسعادة الّذي خلقه بمحبّة، ويجتذبه إليه في محبّته الّلامُتناهية.

2011 © Maronite-Evangelization Fr. Antonio Elfeghali
Maronite Order Of The Blessed Virgin Mary - Lebanon