ما هي وصية الله التاسعة؟

لا تشته إمرأة قريبك

 

ماذا تطلب الوصيّ التّاسعة؟

تطلب الوصيّة التّاسعة التغلّب على الشّهوة الجسديّة في الأفكار والرّغائب. ومصارعة الشّهوة تمرّ من خلال تنقية القلب وممارسة فضيلة القناعة.

عمَّ تنهى الوصيّة التاسعة؟

تنهي الوصيّة التّاسعة عن تغذية الأفكار والرّغائب المتعلّقة بالأفعال الّتي تنهى عنها الوصيّة السّادسة.

كيف نبلغ تنقية القلب؟

إنّ المُعَمَّد يستطيع، بنعمة الله وبجهاده ضدّ الرّغبات المُنحرفة، أن يبلغ نقاء القلب بفضيلة الطّهارة وموهبتها، وبنقاوة النّيّة ونقاوة النّظر الخارجيّ والداخليّ، وضبط العواطف والمُخيِّلة، وبالصّلاة.

ما هي المُقتضيات الأخرى للطّهارة؟

تقتضي الطّهارة الحِشمة؛ وتصون ما في الشّخص من شأن حميم، وتُعَبِّر عن رهافة الطّهارة، وتُرشد النّظرات والحركات لتكون مُتوافقة وكرامة الأشخاص واتّحادهم. إنّها تُحرِّر من الإثارة الجنسيّة المُنتشرة، وتبتعد عن كلّ ما يُعزّز الفضول السّيّئ. وهي تقتضي أيضًا تنقية المُناخ الاجتماعيّ، بجهاد مُتواصل لِمُقاومة التّساهل الأخلاقيّ الّذي يستند إلى مفهوم خاطئ للحرّيّة البشريّة.

2011 © Maronite-Evangelization Fr. Antonio Elfeghali
Maronite Order Of The Blessed Virgin Mary - Lebanon